كيف أتخلص من الارت بلوك ؟
عام

كيف أتخلص من الارت بلوك ؟

اخر تعديل: منذ شهرين
أولا : ماهو ؟ يعرف بالحاجز أو الجمود الإبداعي بشعور المبدع بنفاذ الأفكار الإبداعية ووجود حاجز وهمي يحول بينه وبين ابداعاته ولايقتصر على الرسامين بل يشمل جميع المبدعين والفنانين . ومن صوره أيضا غياب الشغف والشعور بالحزن والكسل لأوقات طويلة. لأكون صادقة سأعترف بإنها مرحلة صعبه ولكنها ليست نهاية العالم، وهبي عبارة عن مشاعر مؤقتة. ولهذا أكتب هذه المقالة لمساعدتك في التعرف على مشاعرك وتجاوز هذه الأزمة.

ثانيا : ما الذي يسبب الجمود الإبداعي ؟ لفهم المشكلة في الغالب توجد العديد من الأسباب لتشخيص هذه الحالة وكل مازاد الوعي بها كل ما تمكنت من العبور منها بسرعة. وهنا سأقدم لك أكثر الأسباب شيوعا التي من الممكن ان تكون هي المصدر الأساسي لهذا الشعور. ونحن كفنانين جزء كبير مننا يتطلب أن نتعلم كيفية التعامل بين المشاعر السلبية والإيجابية وإيجاد التوازن بينها لنصنع أسلوب حياة مبدع وصحي نفسيا.

١- تكرار المواضيع : يؤدي تكرار رسم نفس الموضوع والالتصاق بأسلوب رسم واحد من أكبر الأشياء التي تسبب الجمود الإبداعي. فينتج عن ذلك تعوّد وروتين متكرر في حياة المبدع مما يسبب جمود لعجلة الإبداع في التفكير وممارسة الأشياء بطريقة لاواعية.

٢- الوقوع في فخ المقارنة : لا شيء يقتل الإبداع أكثر من المقارنة وخاصة عندما تقارن بداياتك بنهايات الأخرين. والمقارنة من أكثر الأسباب التي تؤدي لموت المبدعين. وكفنان انت دائما محاط بفنانين او اعمال فنية وتشاهدها لتكون مصدر الهام لك. ولكن فجأة تسقط في فخ المقارنة ويتحول شعورك إلى غيرة واحباط . والسبب يكون عندما تقارن نفسك مع فنان اكثر خبرة منك.

٣- الاحتراق الابداعي : من أكثر الأسبال شيوعا هي الاحتراق الابداعي وتعرف بأنها انتاج الكثير من الأعمال في وقت قصير جدا وعلى فترات متراكمة بدون راحة.أوقات انت عندك أفكار ابداعية كثيرة ومتحمس لكي تنجزها وهذا غالبا يكون السبب. لكن مع الوقت في النهاية تشعر بأنك مستنزف ومافي ولافكرة فبالك وماتقدر تنجز أي شيء بسبب الضغط.

٤- المرور بمشاكل في الحياة : تؤثر الظروف التي تحيط بنا في حياتنا على ابداعنا. حدد ما المشكلة التي تمر بها وتعامل معها بعقلانية ولاتربط الموضوع بشخصيتك وستزول بإذن الله.

٥- الروتين الزائد في الإبداع : وجود روتين يومي للإنجاز مطلب في الإبداع ولكن الزيادة في الروتين وتكرار الامور نفسها يوميا بعد فترة من الزمن يجعلك تسقط في دوامة الارت بلوك. بسبب تعودك على مهامك اليومية وعدم تحرك عجلة التفكير الواعي.

الحل : لاتوجد طريقة وحدة تساعدك تماما وممكن الحل يكون عبارة عن خليط من الحلول المختلفة عشان تتجاوز الأزمة فأسرع وقت وبصحة سليمة. وهنا بعض الأفكار التي أنصح بتجربتها :

غيّر أسلوب فنك : جرب تمارسه بطريقة مختلفه ، اذا كنت ترسم يدوي جرب الرسم الرقمي اذا كنت دائما ترسم جرب الخط والأعمال اليدوية ، الكتابة وهكذا .

– اتحدى نفسك : تعلم وأقرأ عن فنون جديدة عليك مثل الخط الكتابة والتصميم لتكسر جمود هوايتك الفنية وتضيف عليها لمسة جديدة من الإبداع. ( جرب شي تخاف منه )

– اعثر على مصادر إلهام جديدة : إذا كنت دائما تستلهم افكارك من بينترست مثلا جرب تستهلم من برامج الطبيعة او قراءة الكتب او الاستماع للبودكاست، التنويع في مصادر الإلهام يعطي شعور بالحيوية ويكسر الجمود.

لاتقارن : عندما تكون في حالة الارت بلوك تجنب تماما مقارنة نفسك بالأشخاص الناجحين وإذا أردت تصفح أعمال الفنانين كن حريصا على مراقبة مؤشر مشاعرك و المقارنة حتى لاتزداد صحتك النفسية سوءا.

اصنع جدول : وحدة من الأشياء التي ساعدتني هي وضع مخطط وجدول لنفسي في القيام بإنجاز هذه المهمات والبقاء مبدعه ومنجزة لكي لا أشعر بالاحباط. * ابدأ بكتابة جميع المهمات ومن ثم وزعها على قائمتين : واحدة للأشياء التي يجب عليك إنجازها في الفترة القصيرة القادمة. وقائمة لجميع الانجازات التي تطمح إليها . وبعدها ضع وقت لكل مهمة ودون المهمات في ورقة ومن ثم وزعها على جدولك الأسبوع – الشهري حسب الأولوية. هذه الطريقة ستساعدك في الوصول للتوازن بين العمل وممارسة الفن ، حتى لاتشعر بالذنب عندما ترسم ولديك الكثير من المهمات أو تتمنى ان تجد وقتا للابداع وانت مغرق بالأعمال. قيامك بتنظيم أفكارك ووقتك يساعدك في الوصول للتوازن بين العمل والابداع وترتفع انتاجيتك ويزيد ابداعك في عملك.

– شجع نفسك على الابداع : أحيانا أفضل حل يكون انك تقاوم الكسل والزعل وتنجز لو شيء بسيط. ابدأ بشي صغير واذا لاحظت انك اتشجعت كمل انجزه فوقتها وأهم شيء لاتختار شي صعب وكبير في هذه المرحلة.

أغلق أجهرتك : أغلب الأوقات يكون سبب الجمود الابداعي هو الاحتراق من العمل والإنهاك بسبب زحمة وسائل التواصل أو كثرة الطلبات والمشاريع .عندما تشعر بالإنهاك جرب إطفاء كل شيء والابتعاد قليلا وإعطاء نفسك استراحة من العمل.

اخرج للعالم : عندما تشعر بالإحباط ممكن بسبب الإنعزال الزائد عن العالم. اعط نفسك فرصه تكون اجتماعي ، وتتواصل مع معارفك ، تخرج وتتمشى ، الزبدة غير جو. ولاتقفل على نفسك لأنها حتخلي مشاعرك السلبية تكبر.

نظّم نفسك : ترتيبك لأفكارك ومهامك حيساعدك ترى المشكلة بحجم أصغر بكثير. حاول تنظم وقت لرسم ولشغلك ولوقتك مع اهلك ونفسك لتتجنب الاحتراق الإبداعي.

– حتى تقلل من فترات الخمول قدر الامكان وتبتعد عن الشعور بالجمود حاول مراقبة مشاعرك ولاحظ أفكارك واذا وجدت هذه الاشارات بادر في معالجتها قبل ان تكبر وتستنفذ طاقتك الابداعية. بشكل عام تجنب الروتين الزائد والاحتراق الابداعي وكثرة المقارنات ورتب أفكارك .وبكذا تقدر تتوازن بين العمل والفن والاستمتاع بحياتك الإبداعية. وأخيرا ذكر نفسك لماذا انت فنان ولماذا تحب الفن ، فالعودة لجذور أفعالنا وتحديد الأسباب تعد طريقة فعاله لتحفيز ابداعك على النهوض والاستمرار.

كتابة : مجد جاها ، لمشاهدة ثريد التدوينه على انستقرام هنا