دراما صناعة المحتوى😤
مشاعر

دراما صناعة المحتوى😤

اخر تعديل: منذ 6 أشهر
كلنا واجهنا مشاكل كثير وعشنا ( دراما ) سواء مرة وحدة أو بيتكرر النمط هذا علينا يوميا. وغالبا يا نعلق فيه ونكتشف إننا بداخل دوامة من الصراعات أو نقرر نتجاهله بس برضو نرجع ندخل في الدوامة ثاني. وعشان أسهل عليك الموضوع خلينا نتشارك أكثر الأشياء التي تسبب دراما ودموع كثيرة أثناء صناعتنا للمحتوى  :  
١- ماعندك هدف واضح :

بالتحديد ليش بتصنع محتوى ؟ عشان تشارك إبداعك ؟ توصل لعدد متابعين أكثر أو تكون مؤثر كبير في مجالك ؟ غياب هدفك من صناع المحتوى يجعلك تضيع في وسط زحمة المحتوى وتحبط أكثر.  

حدد هدفك ليش ولمين لكي تستمر وتتحفز أكثر. ” 

أمثلة للأهداف

مساعدة المبدعين 

التأثير على أكبر جمهور 

إسعاد الناس 

إثراء المحتوى

إني أجرب واستغل وقتي 

 

٢- أبغا كل شيء كامل :

من أكبر المشاكل هي إننا دائما نفكر فكيف نصنع محتوى مثالي ؟ يحبوه كل الناس ويجيب لايكز كثير !

الكمال شيء مرهق نفسيا ومعيق للإستمرار لذلك ، اصنع محتواك بأكثر جودة تقدر عليها وشاركه بغض النظر عن مثاليته.

الكمال وهم مانقدر نوصل له  ”

 

٣- أخاف من … 

كلنا نخاف من أشياء كثير ، بس خوفك حيفضل موجود ايش ماحاولت تسوي ولو أخذت مليون ساعه وانت تشتغل حتفضل خايف. السر إنك تشتغل رغم وجود صوت الخوف وتشارك إبداعك حتى لو مو كامل وحتى لو ماكان جيد كفاية.

 ” ماراح ينتهي العالم لو قدمت عمل سيء ! ”   

جرب تكتب مخاوفك في قوائم وحللها :   

أشياء أخاف منها عند صناعة المحتوى

ماتجيني فلوس ⬅️طب عادي ، حدور شغل ثاني  

أخاف تخلص أفكاري ⬅️ بينترست مليان أفكار  

أخاف الناس مايعجبها شغلي زي أول مشروع ⬅️مو لازم كل إنجاز يكون عظيم 

مايكون شغلي جيد كفاية ⬅️ كفاية بمقياس مين إن شاء الله ؟ يكفي إني حاولت 

أحد يجي ويتفلسف على رأسي ⬅️ خلي ولي ، أمزح عادي ايش يعني ؟ أستفيد من فلسفته وأحولها لنقد بناء أو أطنش  

ايش حيكون رد فعل الناس ؟ ⬅️ دائما حيكون رد فعلهم خارج سيطرتي فليش أتعب نفسي ؟ يكفي برضو إني حاولت 

أخاف من التقليد ⬅️ كلنا نقلد ونستلهم من بعض والأفكار كلها مستهلكة بس أنا مميزة بطريقتي

  

٤- أُحبط بسرعة

من أكثر المشاكل أنني اتحسس عندما أشاهد أحد يقلدني أو يحاول يصنع محتوى مشابه فأحبط وأتوقف.

وأشعر بأنه أخذ فرصتي . بس في الحقيقة كل واحد مننا له فرصته وطريقته المميزة لطرح محتواه

الأفكار للجميع ، وإنت عندك لمسة مميزه خاصة فيك ، لاتخاف ”.  

٥- التنويع في الأساليب

من أكثر الأشياء التي تكسر الجمود هي محاولة استخدام طرق مختلفه لصناعه المحتوى ، ابتعد عن الثبات على نوع واحد من أساليب الكتابة أو التصميم. جرب تستخدم بين فترة وفترة ألوان مختلفه وتتطرق لمواضيع خارج المعتاد عليه

مثال : رسامة اصنع محتوى تعليم رسم 

جرب : تنشر بودكاست - تدوينه - ثريد - تعمل كورس مجاني - تفتح لايف سؤال وجواب.. الخ 

ساعد غيرك عشان يوصل  ” تقدر تجرب بأكثر من طريقة : تشارك مصادر كتب - فيديوهات تحب تشاهدها -قوائم استماع مفضله - دورات تقترحها للتعلم وغيرها. (  اختار طريقتك في المساعدة وأبدع )  

٦- التقليد السلبي

كلنا نخاف من وقوعنا في فخ التقليد لأصدقائنا من صناع المحتوى. ولكي تتجنبه ، جرب الإستلهام من مواقع وحسابات مختلفة وضعها في خلاطك الخاص لتخرج بمزيج إبداعي. حاول تجنب الاستلهام من مصدر واحد في صناعة محتواك

نوع في مصادرك لتنتج إبداع مميز ”. 

وأخيرا : جميعنا كمبدعين وصانعي محتوى نمر بهذه العوائق ، وكلنا نمتلك القدرة في تجاوزها بالصبر والإستمرار رغم كل شيء
أتمنى لك إبداع دائم

دمت بخير ،، 

التعليقات
فاطمة

شكرااا لك مرههه يا استاذه مجد💖💖حقيقي انا ممتنه لك جداً لان جت هذي المدونه المهمة الحمدلله بوقتها فعليا لاني كنت بحاجه كبيرة لها... وشكرا لك🤍 بعد لانك طرحت هذااا الموضوع وناقشتيه بطريقة جدا جمييله ومميزه🌟 فعلا يا استاذه مجد كلمة مبدعة قليلة بحقك🥺💛💛.